رفضت كوريا الشمالية اليوم الأحد بيانا لمجلس الأمن الدولي يدين إطلاقها للصواريخ البالستية خلال الفترة الأخيرة، وهددت باتخاذ “خطوات عملية” ردا على ذلك.
وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية - حسبما نقلت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية - أن “الولايات المتحدة وأتباعها يشكلون تهديدا لكرامة كوريا الشمالية، وأنها ارتكبت عملا عدائيا خطيرا تجاه تدابير جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لتعزيز الردع النووي للدفاع عن النفس، مثل الصواريخ القابلة للإطلاق من على متن الغواصات”.
يذكر أن مجلس الأمن الدولي أصدر بيانا يستنكر بشدة التجارب الصاروخية الكورية الشمالية في قرار صوت عليه بالإجماع أمس الأول الجمعة .
وفي 24 أغسطس، أطلقت كوريا الشمالية صاروخا ذاتي الدفع من غواصة في البحر الشرقي، مما دفع المجلس إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة الرد ، كما حلق الصاروخ نحو 500 كيلومتر قبل أن يهبط في المياه القريبة من اليابان.
وجاء الإطلاق الأخير عقب آخر بتاريخ 9 يوليو، بالإضافة إلى تجارب صواريخ ذاتية الدفع في 19 يوليو و 3 أغسطس.