أعلنت السلطات الفنزويلية عن اعتقال دانيال سيبالوس أحد زعماء المعارضة البارزين في البلاد، وذلك لمواجهته اتهامات تتعلق بالتخطيط لأعمال عنف في مظاهرة للمعارضة ، والتي من المقرر إقامتها أول سبتمبر المقبل.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم الأحد أنه تم إطلاق سراح سيبالوس من السجن العام الماضي لأسباب صحية ، وأنه يخضع منذ ذلك الوقت إلى الإقامة الجبرية، مشيرة إلى أن وزارة الداخلية أعلنت مؤخرا أنه كان يخطط للهروب هذا الشهر.
وأضافت الشبكة البريطانية أنه تم اعتقاله في شهر مارس 2014 بتهمة التحريض على العنف خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد ضد نقص الأغذية وارتفاع معدلات التضخم وتفشي الجريمة، إلا أن المعارضة اعتبرت اعتقاله محاولة لسحق جميع المعارضين ووصفت سيبالوس ب”السجين السياسي”.
من جانبه، قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن سيبالوس “مجرم” يسعى لزعزعة استقرار البلاد، كما نفى أن بلاده تحتجز سجناء سياسيين.