يعتزم وزيرا خارجية، ودفاع كوريا الجنوبية التوجه إلى واشنطن في شهر أكتوبر القادم للقاء نظيريهما الأمريكيين، ومناقشة أفضل السبل للتعامل مع تهديدات كوريا الشمالية.
وقال وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونج سيه ـ في تصريحات بثتها وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية، إن وزراء الخارجية، والدفاع في البلدين سيتحدثون عن تدابير”محددة” تثني الشمال عن تكثيف طموحاتها النووية والصاروخية، وسنتعاون مع مجلس الأمن الدولي وحلفائنا الدوليين حتى تدرك كوريا الشمالية كم المعاناة، والتكلفة التي ستتكبدها حال استمرت في تطوير منظومة صواريخها، وأسلحتها النووية”.
وتعليقا على حادثة انشقاق تيه يونج-هو الوزير المفوض الكوري الشمالي لدى سفارة الشمال في بريطانيا ولجوئه إلى كوريا الجنوبية، قال الوزير” خلال الأشهر الثمانية الماضية بلغ عدد المنشقين الكوريين الشماليين من طبقة الصفوة الرقم الأعلى في تاريخ البلاد، ما يشير إلى مدى تأثير العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية..متوقعا حدوث المزيد من الحالات المشابهة في المستقبل”.
وحول إمكانية عقد لقاء قمة بين كوريا الجنوبية، والصين، خلال يومي 4 و5 من الشهر المقبل ضمن قمة مجموعة دول العشرين في مدينة هانجتشو الصينية، قال الدبلوماسي الكوري” هناك إمكانية كبيرة للقاء ثنائي بين زعيمي البلدين كالمعتاد في مؤتمرات القمة متعددة الأطراف، وسنقدم المعلومات ذات الصلة حال كان هناك تطورات بشأن التشاور بين البلدين”.