تنظر محكمة جنح مصر القديمة، اليوم الأحد، أولى جلسات محاكمة مهندس بترول وزوجته، لاتهامهما في إدارة وكر للدعارة داخل شقة بالمنيل.

كان المستشار محمد حسين، رئيس نيابة مصر القديمة، أمر بحبس مهندس بترول وزوجته، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وإحالتهما للمحاكمة العاجلة؛ بعد إنكارهم تكوين شبكة لتبادل الزوجات، فوجهت لهم النيابة تهمة إدارة وكر لممارسة الدعارة؛ بالمخالفة للقانون.

كانت معلومات قد وردت إلى اللواء وليد رشدي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الآداب مفادها قيام "عادل.ح" مهندس بترول، وزوجته " أمل.ع" موظفة، و"محمد.م" حاصل على دكتوراه في الاقتصاد والفلسفة البيئية، وزوجته "جيهان.ح" سكرتيرة بإدارة صفحة على الإنترنت لتبادل الزوجات داخل شقة بالمنيل بدائرة قسم شرطة مصر القديمة.

ودلت تحريات العميد عماد عكاشة رئيس قسم التحريات بالنشاط الداخلي، أن هناك عدة أشخاص يترددون على الشقة المشبوهة لممارسة الجنس وتبادل الزوجات، وبإخطار اللواء أحمد عبد الغفار، مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لمباحث الآداب، كلف بسرعة القبض على أعضاء الشبكة فى حالة تلبس.