قالت السلطات في باراجواي إن ثمانية جنود قتلوا في كمين بشمال البلاد أمس السبت مضيفة أن الهجوم يحمل بصمات جماعة مسلحة تسمى جيش شعب باراجواي.
والجماعة التي تعرف محليا بالأحرف الأولى للاسم بالاسبانية “ئي.بي.بي” مجموعة يسارية صغيرة تشكلت منذ أكثر من عشرة أعوام.
وقالت وزارة الداخلية في بيان “في نحو التاسعة من صباح اليوم تعرضت دورية اعتيادية لهجوم على طريق ريفي بمنطقة أرويتو... فجر المهاجمون متفجرات عند مرور الشاحنة ثم نفذوا هجوما مسلحا جبانا على الجنود الجرحى”.
وتلقي السلطات باللوم على الجماعة في سلسلة من أعمال الخطف والقتل والهجمات في شمال باراجواي النائي وهي منطقة ريفية تضم مزارع لتربية الماشية ويقطنها عمال فقراء وتنتشر بها زراعات الماريجوانا بشكل غير قانوني.