انتهت مباراة الجزائر ونيجيريا بفوز الاسود بنتيجة قاصية 3-1 وتصدرهم للمجموعة الثانية في اطار مبارايات الجولة الثانية من تصفيات افريقيا المؤهلة الى كاس العالم 2018 بروسيا .

نزل محاربو الصحراء ارض الاسود في الشوط الاول بكامل قوتهم لكن الاستحواذ على الكرة كان متعادلا بين الفريقين ولم يقدم ابناء الجزائر أي خطورة على مرمى النيجيريين سوى في هجمة من ناحية الشمال انتهت بعرضية تصدى لهم الحارس في الدقيقة 35 .

بعد التراجع الملحوظ في أداء الجزائر وعدم سيطرتهم على الدفاع استطاع الاسود احراز اغرب هدف في التصفيات حتى الان بسبب سهوه المدافعين ليجد فيكتور موسيس المهاجم النيجيري الكرة تحت اقدامه امام المرمى بخطوات ولا يوجد سوى الحارس في حالة انتظار من الفريق ان تكون الكرة "اوف سيد" ليحرز المهاجم الهدف الاول للأسود في الدقيقة 26 .

في الدقيقة 42 استطاع اللاعب جون اوبي ميكيل ان يكلل جهود فريقه بإحراز هدف ثان بعد أن مر من لاعب وآخر في منطقة الجزاء وسددها على يمين الحارس لينتهي الشوط بتقدم نيجيري.

لم ييأس المحاربين في الشوط الثاني من التعادل على أرض نيجيريا فتقدم الفريق بكامل قوته محاولا اختراق صفوف الأسود وبالفعل نجح نبيل بن طالب في إحراز الهدف الاول للجزائر في الدقيقة 68 لتشتعل المباراة تحت اقدام اللاعبين في الدقائق المتبقية .

كاد لاعبو الجزائر ان يسجلوا التعادل بعد هجمات قوية بدأت في الدقيقة 71 بتسديدة صاروخية من على خط الجزاء بقدم مهدي عبيد .

وفي محاولة أخرى في الدقيقة 74 كاد ياسين براهيمي ان يسجل ايضا هدف التعادل من تمريرة في قلب منطقة الجزاء لكن الدفاع تصدى لها .

لم تفلح هجمات الفريق الجزائري التي ساقها على مرمى نيجيريا في احراز هدف التعادل حتى قضى فيكتور موسيس على امال الجزائر في حصد نقطة من المباراة بالهدف الثالث في الدقيقة 92 لتنتهي المباراة بفوز نيجيريا بثلاثة اهداف مقابل هدف للجزائر .

بهذا الفوز يرتفع رصيد نيجيريا الى 6 نقاط في صدارة المجموعة الثانية ويتجمد رصيد الجزائر عند نقطة واحدة بعد التعادل مع الكاميرون ايجابيا في الجولة الاولى من التصفيات .