يبدو أن الحكومة عازمة على تحميل المواطن المصري فاتورة عجز الموازنة وسياستها الاقتصادية الفاشلة، فبعد الإعلان الرسمي عن زيادة فواتير الكهرباء بداية من الشهر الحالي، ووجود نية لدى الحكومة المصرية لرفع أسعار المترو والقطارات والغاز الطبيعي، والوقود، ورفع الدعم، اخترعت وزارة شريف إسماعيل بنداً آخر لتحميل المواطن مزيداً من الضرائب .
حيث قال مستشار وزير المالية، أن وزارته تدرس مقترح بفرض ضريبة على الأفراح التي تقام في القاعات والفنادق وغيرها، وتقدر قيمة الضريبة التي تعتزم الحكومة فرضها على أفراح المواطنين  25%.
وقال طارق فراج مستشار وزير المالية للضرائب العقارية، أن الهدف من فرض هذه الضريبة هو زيادة الإيرادات الضريبية، مشيراً إلى أن الأفراح تقام بتكلفة عالية جداً وبالرغم من ذلك فإنها لا تخضع للضريبة.
2