بالفيديو.. أحمد كريمة: الإسلام لا يقتصر على أتباع النبي مُحمد

قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن المعنى اللغوي "الإسلام" يُعنى إسلام الذات والقلب والعقل، وينطبق على جميع الشرائع السماوية وليس منحصرًا على الدين الإسلامي فقط.
وأضاف كريمة، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "كلام جرايد"، على قناة "العاصمة"، مع الإعلامي مجدي طنطاوي، أن هناك مفاهيم خاطئة تسربت من الاجتهادات البشرية في العلوم الإسلامية، موضحًا أن الدين الإسلامي يحترم عقائد اليهود والمسيحيين، وتقرهم على شرائعهم ولا تكفرهم ولا تحكم عليهم بازدراء الأديان.
وأكد أن معظم المسلمين يسيئون الاستشهاد بالآية الكريمة "إن الدين عند الله الإسلام"، ويجعلونها حكرًا على أتباع النبي محمد فقط.
وذكر أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية أن معنى الآية الكريمة هو استسلام الإنسان لله عز وجل، مشيرًا إلى عدم حقيقة أن معتنقي المسيحية واليهودية على باطل؛ لأن الله هو من يفصل بينهم كما أقر في كتابه الكريم.
وأضاف: "لا يجرؤ إنسان أن يقول إننا نمتلك الدين وحدنا، وانحسار الإسلام في الدين الإسلامي ودين محمد مفهوم مغلوط فجميع الأديان السماوية على قدم المساواة أمام الله.
 

أضف تعليق