خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “من حقى اتكلم” المذاع على قناة العاصمة الفضائية والذي يقدمه الكاتب الصحفي خالد العوامي، أوضح خال هلالي نائب البرلمان المصري أنه طلب من رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال مناقشة أزمة زيادة أسعار الكهرباء خلال جلسة عامة تحت قبة البرلمان وليس من خلال اجتماعات لجنة الكهرباء والطاقة.
وأشار هلالي أنه قد تقدم بطلب إحاطة للسيد وزير الكهرباء محمد شاكر من أجل إعفاء الشرائح الثلاثة الأولى من الزيادات التي طرأت على أسعار الكهرباء في مصر، مطالبا إياه بتطبيق منظومة الدعم التبادلي وتنص تلك المنظومة على أن العميل الذي يتعدى استهلاكه 600 كيلو وات شهريًا عليه تحمل الشرائح الثلاثة الأولى والذي يبلغ عددهم 16 مليون مشترك من محدودي الدخل.
وأضاف الهلالي أنه سيحدد موعد لوزير الكهرباء لاحقا لمناقشة تطبيق مقترح الدعم التبادلي، مؤكدا أن حل الأزمة الاقتصادية لا يكمن في رفع الأسعار وفرض الضرائب والجباية على المواطنين البسطاء فلا يجب على الحكومة المساس بمحدوي الدخل تحت أي ظروف، حيث قال: “المواطن البسيط مبقاش قادر ومينفعش كل ما نعوز نسد عجز الموازنة نمد ايدينا فى جيبه”.
وأشار أن هناك عدد من الزيادات شهدتها الفترة الأخيرة ويتحملها المواطن مثل:” أسعار الكهرباء وأسعار السلع الرئيسية و قانون القيمة المضافة “، وعلى الدولة البحث عن طرق أخرى للخروج من تلك الأزمة مثل الاستثمارات.