على مر التاريخ شهد العالم العديد من الوظائف والمهن الهامة التى كانت لا يمكن الاستغناء عنها خاصة قبل التقدم التكنولوجى الذى نشهده الآن،لكن مع مرور الزمن تسببت التكنولوجيا فى اندثار العديد منها، فقديما لم يكن تتوفر المنبهات والأجهزة الحديثة التى نعتمد عليها فى إيقاظنا وبالرغم من ذلك نأخذ وقت فى الإستيقاظ،فكيف كان الناس قديما يستيقظون فى المعاد المحدد؟

يحكى أن فى عشرينات القرن الماضى وتحديدا فى بريطانيا و بعض دول أوروبا وقبل اختراع المنبهات الإلكترونية الحديثة ، كان يوجد مهنة قديمة تعرف بـ "المنبه البشري " أو الرجل المنبه، حيث كان يوجد رجل تقتصر وظيفته على إيقاظ الناس من نومهم للاستعداد إلى الذهاب إلى العمل.

وكان من شروط مهنته أن يمر على المنازل حاملا بيده عصا كبيرة يزيد طولها عن 12 قدما ، حتى تصل إلى النوافذ التى تتواجد فى الطوابق العليا لدى منازل زبائنه الذين يريدون أن يوقظهم ، و يحمل أيضا فى يده ورقة بها أسماء الأشخاص والساعة التى يريدون الاستيقاظ فيها ، و كان يستمر فى الطرق على النوافذ ولا يتحرك من مكانه حتى يظهر الشخص من النافذة ويتأكد من استيقاظه.

واستمرت تلك المهنة وازدهرت خاصة فى المناطق التى شهدت النهضة الصناعية ، لكن سرعان ما اندثرت بداية من فترة الخمسينات بعدما تم اختراع المنبه الإلكترونى وأصبح فى متناول الجميع.