انطلق، كرنفال شمس مصر الدولي للفنون، في دورته الـ19 بشرم الشيخ، تحت رعاية اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والذى يستمر حتى التاسع وعشرين من نوفمبر الجارى ويشارك فيه 120 فنانًا وفنانة من مختلف دول العالم وفي مختلف مجالات الفنون التشكيلية.

(1)

(6)

(7)

(8)

(9)

ينظم الحدث الفني العالمى مؤسسة أوستراكا للفنون بالتعاون مع محافظة جنوب سيناء، ووزارة الشباب والرياضة برئاسة المهندس خالد عبدالعزيز، وهيئة تنشيط السياحة برئاسة هشام الدميري، الدكتورة هدى جلال يسى، رئيس اتحاد المستثمرات العرب.

(10)

(11)

(13)

وقال محمد حميدة رئيس مؤسسة، "أوستراكا آرت"، إن الدور الحالية تبرز مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر شرم الشيخ الداعية إلى تمكين الشباب وإعطائهم دورهم الصحيح، مشيرًا إلى أنه الاستعانة بفريق عمل من الشباب لتنظيم الكرنفال.

وأضاف حميدة أن هذه الدورة تشمل ثلاث فعاليات فنية كبرى هي: بسيمبوزيوم أوستراكا الدولي الثامن للنحت الذي انطلق فعليًا ويُشارك فيه كوكبة من النحاتين المتميزين من مصر وألمانيا وإيطاليا ومقدونيا وألبانيا والعراق وفلسطين وتركيا، وورش الرسم ويُشارك بها فنانون من 40 دولة من ضمنها ورشة لرسم الموديل ضيفتها هي النجمة الفنانة رانيا يوسف، وورشة المجسمات التشكيلية لعمل مجسم لوني جمالي بمساحة 30 متر مربع، وأخيرًا حفل الختام ومعرض دولي يضم الأعمال الفنية التي تنفيذها في فعاليات الكرنفال المختلفة.

وأشار إلى أن المهرجان يشمل تنظيم عدد من الندوات النقدية والثقافية لكبار النقاد ورؤساء جمعيات فنية وتشكيلية بمصر والعالم العربي.

وكشف "حميدة"، أن الدورة ستشهد تواجد مجموعة مهمة من ضيوف الشرف من بينهم: الدكتور حسام بدرواي، والكاتب والفنان مدحت العدل، والكاتب والناقد سمير غريب، والشاعر الغنائي فوزي إبراهيم، والمخرج المسرحي وليد عوني، والدكتور أوشيتا سامنتا رئيس جامعة كيت الحائز على جائزة السلام العالمية في التنمية.

وتكرم الدورة كل من: الأستاذ الدكتور فاروق وهبة، والأستاذ الدكتور صلاح عناني، والدكتور رضا عبدالسلام، والدكتور أحمد عبدالكريم من مصر، والأستاذ الدكتور سامي بن عامر، والناقد محمد بن حموده من تونس، والفنان يوسف السادة من قطر رئيس اتحاد الجمعيات الخليجية للفنون التشكيلية ورئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، والفنان على المحيمد من البحرين، رئيس الجمعية البحرينية للفنون التشكيلية، والفنانة مريم الزدجالية من عُمان، رئيس الجمعية العمانية للفنون التشكيلية، والفنان أنطونيو مانفريدى من إيطاليا، مدير متحف الفن الحديث بنابولي، والفنان أكبر بأكلهام من ألمانيا.