إنقطع التيار الكهربائى منذ قليل عن مبنى ماسبيرو، الا انه لم يؤثر على البث ولم يشعر به المشاهدون على الشاشات، وهو ما احدث حالة ارتباك وذعر داخل المبنى خوفا من انقطاع البث.

وقال مصدر مطلع ل"انفراد" ان ما حدث مجرد انقطاع للتيار الكهربائى عن المكاتب الادارية فقط وتم معالجة الامر فى دقائق معدودة، مؤكدا لن ما حدث لم يؤثر اطلاقا على البث للقنوات التابعة للاتحاد.