قالت سيدة تدعى “أمال”، إن أبنها حلف بجملة “عليا الحرام من دينى.. هروح المشوار ده”، موضحة أنها تريد الشرع في الجملة الأولى.
فيما رد الداعية، رمضان عبد المعز، فى برنامج “الدين والحياة” المذاع على فضائية “الحياة” أن هناك من يشتري نفسه إبتغاء مرضاة الله، أى أن الدين هو أغلى شئ عندنا وأن الله عز وجل يسامح فى “الشرك”، لكن لن يُسامح في كلمة مثل هذه، ناصحا إياها بأن تجعل أبنها يكثر من الأستغفار ويتقرب إلى الله بالصلاة، ركعتين بنية التوبة، قائلا إن “سيد الأستغفار (اللهم أنت ربي لا إله الإ أنت وأنا عبدك وعلى عهدك ووعدك ما أستطاعت.. أبوء بذبنى إليك) ويستغفر الله ويذهب إلى قضاء مشواره”.