قال الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، إن العالم يتعرض لأزمة اقتصادية، ولذا اجتمع محافظو البنوك المركزية لدراسة الأزمة الاقتصادية.
أضاف خليل فى المؤتمر الصحفى لحزب المصريين الاحرار المنعقد بقصر محمد محمود، اليوم، السبت، أن شباب الحزب واللجنة الاقتصادية ونواب الحزب فى لجان الخطة والموازنة والاقتصادية بذلوا جهدا لحصر أرقام القيمة المضافة حول العالم كله.
وشدد على أن الحديث على اقتصاد دولة يكون بالأرقام الدقيقه ومدروسة بصورة عقلانية وليس بفكرة "بيعة وشروة".
وقال محمد فريد، نائب رئيس اللجنة الاقتصادية لحزب المصريين الأحرار:، إن الأسباب التى تدعو لفرض قانون القيمة المضافة هى توسيع القاعدة الضريبة، وضبط الهيكل الاقتصادى، وحل المشكلات التى توجد فى تطبيق قانون ضريبة المبيعات.
وأضاف فريد : أهم مميزات قانون القيمة المضافة هى خصم المدخلات، وعدم تراكمية الضريبة، وتوسيع وعاء الضريبة ليشمل الخدمات، ومكافحة التهرب الضريبى والجمركى وتشجيع دمج القطاع غير الرسمى، وتشجع على الإنفاق فى الاستثمار والتصدير، وإصلاح التشوهات الاقتصادية.
وأشار فريد: "إلى وجود 57 سلعة معافاة من قانون القيمة المضافة مثل السلع التى تمس الحياة اليومية للمواطنين، حيث إنه لن يؤثر بالسلب على المواطن العادى، وأن هناك 10 سلع بسعر مخفض، و12 سلعة ستخضع للقيمة المضافة وضريبة الجدول لضمان وجود حصيلة من الطبقات الأعلى دخلا.
وعرض "فريد" بعض نماذج للضرائب فى دول مختلفة تتساوى مع نسبة ضريبة القيمة المضافة، والبعض الآخر يتخطاها، مثل متوسط الضريبة فى قارة إفريقيا 15 % وآسيا 14 %، فنزويلا 16.5%، الصين 17%، السويد 25%، روسيا 18%، تونس 18 %، المغرب 20%، جنوب إفريقيا 14 %.
 
 
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى لحزب المصريين الأحرار، لإعلان موقف الحزب من مشروع قانون القيمة المضافة، بمقر الحزب الرئيسى بمنطقة وسط البلد، اليوم السبت بحضور الدكتور عصام خليل رئيس الحزب وعدد من قياداته ونوابه فى البرلمان.