قال خطيب الجامع الأزهر خلال خطبة الجمعة اليوم، إن الغرب ظل طوال السنوات الماضية يحاول تفتيت قوة الوطن العربى وإرهاقه بالمشكلات والأزمات، وظل يزرع هذه النبتة الخبيثة على مر هذه السنوات، حتى بدأ يحصد ويجنى ما زرعه، فقط أصابت لعنته العراق وليبيا وسوريا، ونجى الله مصر بوحدة شعبها والتفافهم حول وطنهم لحمايته من الأيادى الخبيثة التى كادت أن تعبث به. وأضاف خطيب الأزهر، أن مصر تحتاج إلى أبنائها الآن أكثر من أى وقت مضى من أجل أن تنهض وتقاوم المؤمرات التى تحاك ضدها من كارهى الوطن، وقد ذكرها الله فى صورة يوسف "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين"، ودعا المصريين إلى الاقتراب من الله والبعد عن المعاصى والبعد عن الفواحش حتى يرضى الله عن أعمالنا ويرزقنا من حيث لا نحتسب.