أعلن عبيد البريكى وزير الوظيفة العمومية والحوكمة بتونس أن الحكومة التونسية قررت الاكتفاء بيوم راحة وحيد في الأسبوع لعدد من القطاعات العمومية، عبر إلغاء عطلة يوم السبت.

وقال البريكى فى حوار مع إذاعة "جوهرة إف إم" : إن كل المؤسسات العمومية التي يحتاجها المواطن ستعمل على مواصلة عملها في يوم السبت، ويشمل هذا القرار الجديد الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الصندوق الوطني للتأمين على المرض، القباضات المالية، الشركة التونسية للكهرباء والغاز، الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع الميا ، البريد، الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية.

وستعمل الوزارة على تعويض الموظفين العموميين عن عمل يوم السبت بمنحهم أجر ساعتين إضافيتين، زيادة على تعميم الإدارات السريعة على مختلف الفضاءات التجارية، حتى يتم تخفيف الضغط على الإدارات الرئيسية، فضلًا عن تحفيز المؤسسات العمومية بجوائز مادية وشواهد تقديرية.

وبهذا القرار، سيكتفي الموظفون في مجموعة من الإدارات العمومية بيوم الأحد لوحده، إذ دأبت بلدان المنطقة المغاربية على منح الموظفين في عدد من الإدارات العمومية عطلة أسبوعية تدوم يومي السبت والأحد، عكس بلدان مشرقية تعتمد يومي الجمعة والسبت عطلة أسبوعية.

وأقّرت الحكومة التونسية يومي السبت والأحد عطلة في عدد من القطاعات العمومية بالبلاد شهر سبتمبر 2012، بمعدل 40 ساعة عمل أسبوعيًا

و كان نشطاء إسلاميون طالبوا بأن يتم تغيير أحد أيام العطلة بيوم الجمعة، لما لهذا اليوم من خصوصية لدى عامة المسلمين.