وجّه المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بتوفير كافة الرعاية الصحية لشقيق الطفل المهاجر إلى إيطاليا للبحث عن فرصة لعلاج شقيقه المتواجد بأحد مستشفيات القاهرة الكبرى.

وصرحت مصادر، أن إسماعيل أجرى اتصالاً هاتفيا بكل من وزيرى الصحة والخارجية للاطمئنان على حالة شقيق الطفل، الذى وصل لجزيرة “لامبيدوزا” الإيطالية، عبر البحر المتوسط سعيًا لعلاج شقيقه.

وكان قد صرح السفير عمرو حلمي، سفير مصر في روما، بأن السفارة قد تواصلت بالفعل مع الطفل المصري “أحمد فؤاد يوسف مرعي” الجمعة، بعد أن غادر إلى ايطاليا بطريقة غير شرعية حاملا صورة قسيمة علاج أخيه “اشرف فؤاد يوسف مرعي” بمستشفى الشاطبي الجامعي للحصول على علاج له داخل ايطاليا، إذ انتقل المستشار أيمن ثروت نائب رئيس البعثة إلى دار الرعاية الصحية بمدينة فلورنس التي تستضيف حاليا الطفل وذلك للاطمئنان عليه صحياً ونفسياً وتقديم الرعاية اللازمة له.

كما أكد المسئولون الايطاليون بالمدينة، ان الطفل المصري يحظى برعاية كاملة داخل الدار، وأنهم قاموا بتوفير مترجم لغة عربية للتواصل معه بسهولة بصورة يومية، كما قاموا بإجراء الفحوص الطبية اللازمة له بعد ان كان يعاني من بعض الألم في قدمه وأنه يقوم بالاتصال بوالديه تليفونيا بصورة يومية وأنهم على استعداد دائم لتبادل المعلومات مع السفارة المصرية إلى حين وصول شقيقه المريض ووالدته إذا ما تقرر ذلك.

وأوضح السفير عمرو حلمي، أن السفارة ستواصل الاهتمام بحاله الطفل المصري وتقديم كافة صور العون والمساعدة له فضلاً عن متابعه حاله شقيقه الأصغر الموجود في مصر والذي يعاني من نقص في صفائح الدم آخذاً في الاعتبار أن السفارة قامت بإبلاغ الجانب الإيطالي باستعداد وزارة الصحة علاج شقيقة علي نفقة الدولة.