أعتبر الفنان أحمد بدير أن فوز دونالد ترامب بالانتخابات الامريكية "ضربة موجعة" للفاسدين والقيادات الاخوانية والنشطاء والدخلاء والإرهابيين مما أصابهم بحالة من الذهول التام فور إعلان توليه الرئاسة الامريكية مما جعلهم في قلق كبير من استمرارهم بالمنطقة.

وأكد بدير لـ"انفراد" إنه لم يكن يريد فوز هيلارى كيلنتون التى أشارت في الكثير من تصريحاتها بأنها تكره المصريين، قائلا: "مثلها مثل داعش والجماعات الارهابية"، أما دونالد ترامب أتوقع له أن يحقق طفرة في مكافحة الارهاب فقد وعد بعدم التدخل بشئون وسوريا والعراق وغيرها.

وبسؤاله عن ما الذي سيعود على مصر والمصريين بالنفع بعد تولي ترامب الرئاسة الامريكية، رد بدير قائلا :"عدو عدوي صديقي" ولأن ترامب توعد بالقضاء على الارهاب فهذا سيعود بالنفع علينا جميعا، وفي النهاية سواء جاء ترامب أو غيره لتولي الرئاسة الامريكية فإن العيب فينا لذلك لابد وأن نتحلى بالقوة والشجاعة لمواجهة أعداءنا".