صدرت حديثًا الطبعة العربية من كتاب “عشرون عامًا قلبت موازيين العالم” بجزئيه،الكتاب من تأليف تييرى دو مونبريال ،ومن ترجمة كلً من :امل الصبان ،داليا الطوخى ،منى جلال و مها الباشا ، عن المركز القومى للترجمة .
يقدم لنا تييرى دو مونبريال ،فى هذا الكتاب ،صورة للعالم عشية عام 1989؛ حيث كان النظام العالمى مزدودج القطبية ما بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى يتأرجح بينهما عالم ثالث محكوم بالمنافسة بين البلدان المتقدمة (تقليديًا) والبلدان (الصاعدة)؛فقد تحققت النبؤة الخاصة بصعود القارة الاسيوية،ممثلة فى الصين والهند.
يبدأ مونبريال تحليلاته بالتأكيد على بروز ملامح ثورة جديدة فى أوروبا الشرقية الوسطى،ذلك بعد 4 سنوات من وصول ميخائيل جورباتشوف الى السلطه فى الاتحاد السوفيتى عام 1985.وكان سقوط سور برلين فى شهر نوفمبر من تلك السنة اعلانا بتغيير وجه أوروبا،والعالم .فعبر ذلك الحدث –المنعطف- قررت الشعوب ان تصنع تاريخها مباشرة بعيدا عن جميع الوسطاء،الأمر الذى ادى الى (اعادة تركيب ) المنطقة الممتدة من بحر البلطيق الى البحر الأسود؛مما ادى الى اعادة تركيب اوروبا كلها .وكان الحدث الأهم فى العام 1990 هو اعادة توحيد الأمة الألمانية بعد أن كانت مقسومة إلى شطرين طيلة فترة الحرب الباردة.
وكان عام 1992 هو عام الاضطرابات فى روسيا مع محاولة الانقلاب التى استطاع بوريس يلتسين بنهايتها أن يفرض نفسه بوصفه أول رئيس لروسيا بعد إنهيار الشيوعية.بالتزامن مع ذلك شهدت منطقة البلقان اضطرابات ذات طابع قومى وعرقى.
ويحدد مونبريال الحدث الأكبر خلال السنوات العشر الأخيرة بتفجيرات نيويورك وواشنطن يوم 11 سبتمبر 2001.لقد أصبح هناك بكل بساطة (ما قبل) هذه التفجيرات و ما بعدها .وبعد أن ردد الرئيس الأميركى جوروج دبليو بوش خطابا ينتمى الى قانون (صدام الحضارات) و(حرب الخير ضد الشر) تبنى مقولة(الحرب ضد الارهاب) وكان الحدث الأكبر فى العقد الأخير هو الحرب على العراق فى ربيع عام 2003.ولا يتردد المؤلف فى وصف الحسابات الأميريكية الخاصة بشن تلك الحرب بانها كانت خاطئة،وادت الى جعل سفينة العالم بلا قبطان .
ان تيرى دو مونبريال بما يمتلكه من خبرة متميزة وحنكة فى مجال التحليلات السياسية والاقتصادية يقدم للقارئ عملا فريدا يساعده على فهم عشرين عامًا كانت بمثابة فترة انتقالية فاصلة فى مستقبل البشرية وركيزة لبناء العلاقات الدولية فى مطلع القرن الحادى و العشرين .
المؤلف ،تييرى دو مونبريال ،خبير وباحث فى الاقتصاد والعلاقات الدولية.هو اول مدير للمركز الفرنسى للتحيللات والتوقعات التابع لوزارة الخارجية الفرنسية .وهو الرئيس المؤسس للمؤتمر العالمى للسياسات العامة .