قال مسؤول هندي، أن بلاده تنظر في طلب تركيا بإغلاق المؤسسات المرتبطة بجماعة فتح الله جولن داخل المدن الهندية، وبينها مومباي.
وقال المسؤول - الذي لم تُكشف هويته - في تصريحات نقلتها وكالة “برس تراست أوف إنديا” الهندية للأنباء، إن “الهند تنظر في الطلب الذي قدمته تركيا” ضد مؤسسات الجماعة التي تصنفها أنقرة كمنظمة إرهابية وتتهمها بالوقوف خلف محاولة الانقلاب العسكري، الذي وقع منتصف شهر يوليو الماضي.
ويأتي رد الفعل الهندي، بعد إعلان القنصل التركي في مومباي، الجنرال إردال صبري إرجن، أن بلاده طلبت من الحكومة الهندية إغلاق جميع المؤسسات التابعة لفتح الله جولن داخل الهند، زاعما أن بلاده تملك الكثير من الوثائق والأدلة على تربط جولن بمحاولة الانقلاب الأخير بتركيا.