يحمل أحمد حجازى، مدافع منتخب الفراعنة، آمال الجماهير أمام غانا فى المباراة التى ستجمعهما الأحد المقبل فى الجولة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، من أجل الحفاظ على نظافة شباك الفراعنة فى هذه الموقعة وتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث التى ستساهم فى صعود مصر إلى مونديال روسيا 2018. وعاد حجازى إلى صفوف الفراعنة بعد تعافيه من الإصابة التى لحقت به مؤخرا بمزق فى العضة الخلفية، وجاء انضمام اللاعب إلى التشكيلة الأساسية بناءً على رغبة هيكتور كوبر المدير الفنى للفراعنة نظرا لخبرات اللاعب وإمكانياته الدفاعية فى الضغط على المنافس، بالرغم من مشاركته مع فريقه الأهلى فى مباراتين فقط بعد العودة من الإصابة. حجازى من مواليد 25 يناير عام 1991، بدأ مسيرته الكروية فى 24 نوفمبر 2009، عندما لعب فى صفوف النادى الإسماعيلى كخط الدفاع، وانضم حجازى إلى صفوف نادى فيورنتينا الإيطالى فى 22 ديسمبر 2011 مقابل 1,5 مليون يورو ثم عاد منه إلى النادى الأهلى فى الموسم قبل الماضى. فيما انضم حجازى إلى منتخب مصر للشباب عام 2009 فى كأس العالم التى أقيمت فى مصر، وتم استدعاؤه للانضمام لمنتخب الفراعنة الأول فى 2011، حيث شارك مع المنتخب فى مباراة ودية ضد البرازيل خسروا فيها 2-0. كما شارك مع المنتخب المصرى الأوليمبى فى أولمبياد لندن 2012 وساهم فى التأهل إلى الدور الثانى، لكن ساهمت إصابته فى آخر ربع ساعة من المباراة أمام اليابان فى خروج المنتخب المصرى من ربع النهائى بنتيجة 3-0. اول اهداف احمد حجازى مع فيونتنيا الايطالى اول هدف لأحمد حجازى مع الاهلى