يناقش المؤتمر الدولى الثالث للكيمياء وصحة البئية ـــ والمنعقد حاليا من اليوم وحتى 14 نوفمبر ، بقاعة العلاقات الخارجية بوزارة الزراعة ، ضمن محاوره وأبحاثه ـــ بحثا بعنوان ( ميكروب السل فى ألبان الأبقار وبعض منتجاتها ) ، ويلقى البحث الضوء على مرض السل ، وتواجد ميكروبه فى ألبان الأبقار وبعض المنتجات الحيوانية ،وقد أجرى الدراسة والبحث الدكتور حسن محيى الدين جاب الله ،والدكتور إبراهيم سعيد ،بمعهد بحوث صحة الحيوان بالزقازيق، وأجريت الدراسة بمحافظة الشرقية ، وخلالها تم فحص 200 عينة من الألبان ، و100 عينة من الجبنة "القريش"، وحوالى 85 عينة من الأيس كريم، و77 عينة من الزبادى.

دكتور إبراهيم سعيد

وخلصت الدراسة والبحث إلى أن ميكروب السل موجود فى الألبان غير المبسترة بنسبة 6،2 % ، وفى المنتجات المُصنّعة من الألبان غير المبسترة بنفس النسبة أيضا.

وأوصت الدراسة بعدم شرب الألبان إلا بعد عملية البسترة أو الغليان،وكذلك عدم تناول أو أكل منتجات الألبان غير المبسترة .

وطالبت الدرسة بضرورة اكتشاف الحيوانات المصابة بالمرض، مع فحص الحيوانات بالمزارع بصفة دورية ، واستئصال المصاب منها ، وشددت الدراسة على عدم ذبح الحيوانات خارج السلخانة ،لأنها لاتخضع للإشراف البيطرى.

وأكدت الدراسة على أن المرض يتواجد فى الغدد الليمفاوية فى الحيوانات،كما شرحت الدراسة مرض السل وعرّفته بإنه مرض من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، وهو مرض مزمن .

وقالت الدراسة إن المرض ينتقل من الحيوان للإنسان ، والعكس، فينتقل من الحيوان للإنسان عن طريق تناول منتجات الحيوانات المصابة بميكروب السل ، وتشمل الألبان ومنتجاتها من الجبن بأنواعه المختلفة،واللحوم المصنّعه ومنتجاتها ،.

كما ينتقل المرض من الإنسان إلى الحيوان عن طريق تناول الأعلاف الملوثة بإفرازات الإنسان المصاب بالمرض.

وأكدت الدراسة على أن الإنسان يتم علاجه ، أمّا الحيوان المصاب فيتم استئصال الأجزاء المصابة منه عن طريق الذبح فى السلخانات ، والتى تخضع للإشراف البيطرى.

وأشارت الدراسة إلى أن السيطرة على الأمراض المشتركة تعنى القضاء على نصف الأمراض التى تصيب الإنسان، وفصّلت الدراسة مرض السُل لقسمين ،أحدهما السل الرئوى وهو الذى يصيب الجهاز التنفسى وهو يمثل رُبع % من المرض ، بينما الثلاثة أرباع هى الخاصة بالنوع الثانى وهو السل المعوى ، والذى يصيب الجهاز الهضمى والمعدة.

يذكر أن المؤتمر الدولى الثالث للكيمياء وصحة البئية ، سيناقش على مدى أربعة أيام ، عددا من المحاور والقضايا الهامة ، برعاية الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الاراضى ،ويرأس المؤتمر الدكتور ممتاز عبد الهادى رئيس معهد بحوث صحة الحيوان.