أعلنت مصادر طبية سورية بارتفاع حصيلة قتلى الغارات الجوية السورية والروسية على مدينة إدلب وريفها الغربى إلى 22 قتيلا على الأقل . ونقلت قناة (سكاى نيوز) الإخبارية، اليوم الخميس، عن المصادر قولها- "إن ارتفاع أعداد القتلى يرجع إلى وفاة بعض المصابين الذين كانوا فى حالة صحية حرجة، مضيفا أن معظم القتلى كانوا من بلدة مشمشان فى ريف إدلب الغربى ". وكانت مصادر ميدانية أفادت- أمس- بمقتل 9 مدنيين وإصابة العشرات جراء تجدد القصف على ريف إدلب الغربى. وأضافت المصادر أن طائرات حربية قصفت وسط بلدة "مشمشان" بـ8 صواريخ، ما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح. يأتى ذلك فى وقت تعمل فيه فرق الدفاع المدنى على انتشال ضحايا آخرين من تحت الأنقاض.