استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، مشروع تطوير منطقة تل العقارب، بالسيدة زينب، والتي بدأت الوزارة ممثلة في صندوق تطوير المناطق العشوائية، والجهاز المركزي للتعمير، بالتعاون مع المحافظة، في تطويرها، من خلال إخلاء ١٩٥ عقارا، وتسكين أسرها بشكل مؤقت في مدينة ٦ أكتوبر، كما استعرض الوزير المشروعات الجاري تنفيذها على مستوى المحافظة، لتطوير المناطق العشوائية غير الآمنة في أسرع وقت ممكن.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: إنه من المخطط إنشاء ١٢ عمارة، بإجمالي ٨١٥ وحدة سكنية، بمساحات مختلفة، بنموذجين غرفتين وصالة، وثلاث غرف وصالة، موضحا أن المشروع بتكلفة تقديرية ١٩٠.٥ مليون جنيه، وسيتم تسكين أهالي المنطقة في الوحدات الجديدة فور الانتهاء من تنفيذها.

وأشار محافظ القاهرة إلى أنه يتم حاليا تسليم الموقع جزئيا، والتنسيق لإزالة باقي المباني التي تم إخلاؤها بالموقع، والبدء في تنفيذ العمارات بالمناطق التى يتم إخلاؤها على الفور.

واستعرض الوزير والمحافظ المشروعات الجاري تنفيذها على مستوى المحافظة، منها ٦٧ منطقة غير آمنة، بإجمالي ٧٠ ألف وحدة بتكلفة تقديرية ١٠ مليارات جنيه، و١٥ منطقة غير مخططة بتكلفة ١٦٥ مليون جنيه.

وقال وزير الإسكان: من المشروعات التي يتم تنفيذها حاليا، ذات الخطورة الأولى، مشروعا تثبيت هضبة الحرفيين، والشهبة بحي منشأة ناصر، حيث يتم تنفيذ ٢١٧٧ وحدة، بتكلفة ٦٠٠ مليون جنيه، واستكمال مشروع الأسمرات، حيث يتم حاليا إدخال التيار الكهربائي وتأثيث الوحدات لـ"الأسمرات 2"، وبدء تنفيذ "الأسمرات3"، بعد تعديل الرسومات لتصبح العمارات أرضي و9 أدوار متكررة، إضافة إلى مشروع المحروسة 1و2 بحي السلام، بعدد ٤٧٧٦ وحدة، ومشروع التجمع السكني بمشروع معا بعدد ٣٢٠٠ وحدة بتكلفة ٥٠٥ ملايين جنيه، فضلا عن مشروع ارض الخيالة لأهالي بطن البقرة، بعدد ٣٢٠٠ وحدة، وتكلفة ٩٠٠ مليون جنيه، ومنطقة الزبالين في ١٥ مايو، بعدد ألف وحدة وتكلفة ٢٢٤ مليون جنيه.