أعلنت السلطات الإيطالية ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال العنيف الذى ضرب وسط البلاد الأربعاء الماضى، وبلغت قوته 4ر6 درجة على مقياس ريختر الى 290 قتيلا.
وذكرت شبكة “أيه بي سي” الأمريكية اليوم السبت أن بلدة اماترشى تعد الأكثر تضررا، حيث بلغت حصيلة القتلى فيها 230 شخصا، بينما قتل 11 شخصا فى اكومولى و49 شخصا فى أركواتا ديل ترونتو.
وقد تفقد الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا بلدة اماترشى، وقام عمدة البلدة سيرجيو بيروزى بتقديم شرح وافى لحجم الدمار الذي لحق بالبلدة، فيما التقى الرئيس بعمال الإنقاذ،
وأعرب عن امتنانه للجهود التى بذلوها من أجل إنقاذ المحاصرين تحت الأنقاض وانتشال الضحايا.
ومن المقرر أن يشارك ماتاريلا فى وقت لاحق اليوم في مراسم جنازة وطنية ستقام لضحايا الكارثة الطبيعية التى حلت على إيطاليا.