قال أستاذ الإعلام والرأي العام بجامعة القاهرة الدكتور أيمن ندا، إن التقنية التي أعلن عنها حسام الجمل رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء معروفة في كل مراصد السوشيال ميديا، مشيرًا إلى أنها تقنية بسيطة تعتمد على تحديد كلمات معينة مفتاحية للوضع على بعض الأجهزة لرصد كل التعليقات التي تكتب على مواقع التواصل الاجتماعي طول اليوم.
وأضاف “ندا” في مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح أون” على فضائية “أون تي في”، اليوم السبت، أن هذه التقنية موجودة في أكثر من مرصد للمعلومات، موضحًا أنه من الجيد أن تكون هذه التقنية موجودة لدى مركز دعم واتخاذ القرار بمجلس الوزراء للرصد الفوري والسريع لهذه الموضوعات، وأن يكون هناك رغبة في التعامل مع الجمهور والتفاعل مع الرأي العام بشكل سريع.
وأشار إلى أن مثل هذه التقنية كانت ومازالت مستخدمة منذ الستينات في مكاتب الاستعلامات ومراكز النيل، وهي ما يطلق عليها مراكز دراسة الشائعات والتي تعتمد على كل شئ حتى النكت التي يتداولها الأشخاص، موضحًا أن الأهم من رصد المعلومات والشائعات هي سرعة الرد عليها، مؤكدًا أن الشائعات لا تنبع إلا في دول غابت عنها حرية تداول معلومات خصوصًا الدول النامية.