فى شهر يناير الماضى، روت الأمريكية "أشلى كيلوج" الصحفية بشبكة cnn الإخبارية، واقعة ذات دلالة مهمة، تعبر عن نظرة ثاقبة للرئيس الأمريكى الجديد دونالد ترامب، تجاه قناة الجزيرة القطرية، التى تبث السموم وتعمل على زعزعة استقرار الدول ودعمها للجماعات الإرهابية والمتطرفة. الصحفية الأمريكية كتبت عبر حسابها الرسمى على تويتر منتصف يناير الماضى، أن مراسل قناة الجزيرة الأمريكية حاول محاورة المرشح ترامب، لكن رد ترامب بجفاء وقام بالتشويح بيده لطاقم القناة رافضا الحديث، ومعلقا "أنتم خارج نطاق الخدمة". الموقف التى روته الصحفية الأمريكية، يوضح أن سياسة ترامب فى التعامل مع القناة القطرية الداعمة للجماعات الإرهابية والمسلحة التى تهدد العالم بات مسدودا، خاصة أنها دعمت هيلارى كلينتون بكل ما أوتى لها من قوة.