انهارت 3 عقارات متجاورة غرب الإسكندرية، صباح اليوم السبت، بعد انفجار أسطوانة بوتاجاز بمنزل عامل، ما أدى لإصابته .
وتلقى المقدم ياسر القطان، رئيس مباحث قسم شرطة الدخيلة، بلاغاً بانفجار أسطوانة بوتاجاز ومصاب بعقار خلف مسجد الروبى بمنطقة المكس.
وانتقلت قيادات المديرية ومأمور وضباط القسم وقوات من إدارة الحماية المدنية بمعداتها، وبالفحص تبين أنه أثناء قيام “ن. س”، 37 سنة، عامل مقيم بشقة الطابق الأول علوى بالعقار محل البلاغ بإعداد الشاى مستخدماً موقد البوتاجاز، حدث تسرب للغاز من أسطوانة البوتاجاز، ما أدى لحدوث موجة انفجارية وإصابته بحروق وسحجات بمختلف أنحاء الجسم، وانهيار العقار محل البلاغ والعقارين الملاصقين له “انهيار كامل” مساحة كل عقار 30 متراً مربعاً تقريباً، منها عقار مكون من طابقين والآخر مكون من طابق أرضى “بناء قديم - مشغولين بالسكان”.
وبسؤال مالكى العقارات “م. م”، 52 سنة، عامل “قاطن الطابق الأرضى بالعقار محل البلاغ “، و”ف. ع”، 62 سنة بالمعاش، و”م .ا “- 39سنة موظف بالرى، أكدوا بمضمون ما تقدم وأضافوا أثناء تواجدهم بالعقارات تنامى إلى سمعهم صوت انفجار شديد فأسرعوا بالخروج من منازلهم لاستطلاع الأمر وحدث انهيار للعقارات محل سكنهم.
و تم نقل المصاب لمستشفى كرموز العمال للعلاج، وإخطار عمليات المحافظة وحى العجمى لاتخاذ اللازم وتدبير سكن بديل للمتضررين، وكُلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة، وتحرر المحضر إدارى قسم الدخيلة وجار العرض على النيابة.