علق آلان جوبيه المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية في فرنسا اليوم السبت، خلال لقائه مع صحيفة لو فيجارو الفرنسية على قضية إلغاء المايوه الشرعى الـ”بوركينى”، مؤكدا إنه غير راضى عما يحدث من جدل واسع فى البلاد، وخاصة أن الخلاف يرتكز حول نقطة العنصرية، وهى ما تجعل نسيج الأمة مشتت، كما دعا فى لقائه إلى ضرورة احترام القوانين التى وضعتها البلد منذ سنوات طويلة.
ووفقا لـ “لو فيجارو”، أكد المشرح الفرنسى إنه يساند كل القرارات التى صدرت من رؤساء البلديات الفرنسية بمنع ارتداء ملابس البحر الإسلامية، ووصف المخالفين لتلك القرارات مخالفين لقواعد الدولة ومخلين بالنظام العام، وقال إن إخماد حالة التوتر الواقعة حاليا تحتاج أوامر حاسمة لوقف إلقاء الزيت على النار.
وأكمل المرشح الفرنسى حديثه قائلا، لابد أن تلتف أعيننا إلى النظام فى فرنسا ، لذلك يجب التعاون مع المسلمين شركائنا فى الوطن للاتفاق وتأكيد القواعد فى اتفاق رسمى يتم التوافق عليه من الطرفين والذى يكون أساسه العلمانية، كما أنه لا يمكن أن تعلى قوانين الدين على قوانين الجمهورية، وأوضح أن أهم معتقداته هى المساواه بين الرجل والمرأة، والاعتراف بحرية ممارسة الأديان والمعتقدات فهو أمر شخصى، ولكن فى حالة فرض ديانة محددة فى البلاد لن نسمح بذلك.