منذ بداية الانتخابات الأمريكية أعلن عدد كبير من نجوم هوليوود دعمهم لهيلارى كلينتون وظلوا يواصلون الدعم حتى اللحظة، وبعد إعلان النتيجة كان من المتوقع أن يتعاملوا مع الأمر الواقع وتقبل هزيمة هيلارى، إلا أن الداعمين لها لم يستسلموا وبدأوا استخدام أسلوب الضغط من خلال السوشيال ميديا والتأثير على محبيهم. ونشرت النجمة العالمية ليندسى لوهان تغريدة على صفحتها الخاصة، تطالب فيها بإعادة فرز الأصوات التى أدليت فى الانتخابات الأمريكية، كما طالبت محبيها أن يعيدوا نشر التغريدة، وبذلك تسجل النجمة اعتراضا رسميا على كون دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية. فى حين دعت النجمة العالمية كاتى بيرى محبيبها للقيام بثورة بعد فوز ترامب فى الانتخابات الأمريكية، وهذا الأمر الذى صدم العديد من مشاهير هوليوود بعد دعهم لهيلارى كلينتون، أما ليدى جاجا فنشرت صورتها وهى ترفع لافتة أمام برج ترامب بمدينة نيويورك بعد ظهور المؤشرات الأولية لفوز ترامب بالانتخابات الرئاسية، احتجاجا على النتائج مكتوب عليها "Love trumps hate"، أما الممثلة الشابه سارة هايلاند كتبت على توتير "وأنا لن أركع، وسأستمر فى النضال من أجل المساواة".