يعتزم المسئولون فى مجموعة بريفنت التابعة لكبرى شركات صناعة السيارات الألمانية “فولكس فاجن” والتى تحتل المركز الثانى على مستوى العالم وباعت 10 ملايين سيارة خلال العام الماضى وبلغت قيمة مبيعاتها 213 مليار يورو ويعمل بها 610 ألاف عامل فى جميع أنحاء العالم تخفيض ساعات عمل 28 ألف عامل 10% من عمالها فى ألمانيا وذلك فى 6 مصانع لمواجهة الأزمة التى تعرضت لها الشركة فى العام الماضى والمعروفة “بفضيحة الديزل”.
وهذا الإجراء التعسفي لم تأخذه الشركة الألمانية منذ 2009 أثناء الأزمة الاقتصادية العالمية والتى أوقفت فيه 60 ألف عامل لفترة جزئية.
ويرى وزير الاقتصاد الألمانى أن هذا الإجراء من قبل الشركة لا يستدعى القيام بإضرابات فى ظل الظروف الاقتصادية التى تعانى منها الشركة التى فى حاجة الى دفع التعويضات للذين تأثروا بفضيحة الديزل.