بث موقع القناة العاشرة الإسرائيلية، أمس الجمعة، تصريحًا لأفيجدور ليبرمان وزير الأمن الإسرائيلي، يؤكد أن “عملية قصف غزة”، هي معادلة الردع الجديدة بالنسبة له وسياسته الجديدة تجاه غزة، مشيرًا إلى أنها رهانه الناجح و فرصته للرد على كل من سخر منه بأن إسماعيل هنية مازال حيًا.
وبحسب الموقع فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتبر عملية قصف غزة هي فرصته لضرب كنوز حركة حماس، و إنه يعلم جيدًا أين أسقط القذائف الخمسين داخل قطاع غزة، بالإضافة إلى أن الجيش يعلم جيدًا أنه لا يمكن ردع حماس أكثر مما هي مردوعة الآن.
ونقًلا عن الموقع فإن حديث ليبرمان عن حلول مثل نزع السلاح من قطاع غزة ليس له فائدة و لا يجني شيئًا، وعملية غزة كانت عبارة عن رهان اتخاذ قرار بمهاجمة قطاع غزة، وليس واضحًا حتى الآن ما إذا حقق النتائج التي أملت بها إسرائيل أم لا، وهذا لا يعني أن حماس ستضبط نفسها في المحاولة المقبلة للمس بكنوزها.