كشف مصدر طبي بمستشفى مصراتة المركزي الليبي التابع لقوات عملية “البنيان المرصوص” ان عدد القتلى والجرحى من مقاتلي العملية منذ انطلاقها في شهرآيار/ مايو الماضي ضد تنظيم “داعش” وصل إلى أكثر من 2500 بين قتيل وجريح منهم 442 قتيل و2100 جريح حتى الآن، حيث لازالت سيارات الإسعاف تأتي بالجرحى من محاور القتال بسرت.
وأضاف المصدر، في تصريحات لموقع بوابة الوسط نشرت السبت أن بعض الجرحى إصاباتهم حرجة جدًّا، وموجودين بالعناية، وأن أغلب المصابين إصاباتهم بالأطراف، بينما البعض الآخر إصابتهم متفاوتة بين البسيطة والمتوسطة.
وأشار المصدر الطبى إلى أن 34 جريحا تم نقلهم الجمعة إلى تونس للعلاج، كما تم نقل 20 جريحا إلى تركيا، وإن عددا من الحالات المستعصية سيتم نقلهم الى المانيا اليوميين القادميين بعد اتمام اجراءات التأشيرة.
وحققت قوات “البنيان المرصوص” خلال الأيام الأخيرة تقدمًا كبيرًا على مختلف محاور القتال في مدينة سرت، منذ انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من قبضة تنظيم “داعش” الذي يسيطر عليها منذ حزيران/ يونيو .2015
وقال ‏المركز الاعلامي لعملية البنيان المرصوص‏ إن سرايا تابعة للعملية بدوريات عسكرية لتأمين الوديان والمناطق الصحراوية جنوب سرت، وسبق لمصدر عسكري ميداني من قوات البنيان المرصوص القول لـ”بوابة الوسط”، مساء أمس الخميس، إن القيادي البارز في تنظيم داعش السعودي أبو الوليد الجزراوي قتل في بداية الحي السكني الثالث وسط مدينة سرت.
وقال المصدر إن القيادي كان مسؤولاً عن تمركزات ودوريات التنظيم بسرت، موضحًا أن الجزراوي قتل وآخرون من عناصر التنظيم أمس الأربعاء خلال المواجهات التي خاضتها قوات البنيان المرصوص عند بداية المنطقة السكنية الثالثة وسط سرت.
وتلقى عملية البنيان المرصوص دعما جويا من الولايات المتحدة بناء على طلب من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بقيادة فائز السراج والمدعومة دوليا، والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها.