رفض الكاتب الصحفي الفلسطيني ياسر الزعاترة وصف اتفاق المعارضة والنظام حول مدينة “داريا” السورية بـ”المصالحة”، مهاجما “حزب الله” الموالي للنظام السوري، واصفا إياهم بـ”القتلة”.

وقال الزعاترة من خلال تغريده له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “صحيفة لحزب الله تسمّي ما جرى في داريا “مصالحة”. ويل للقتلة ما أوقحهم، وأوقح إعلامهم. يسمّون إخضاع الشعب بالحديد والنار والتجويع مصالحة!!”.

وكان النظام السوري والمعارضة السورية المسلحة قد توصلوا لاتفاق لإخلاء المدنيين والمسلحين وعائلاتهم من مدينة “داريا” السورية التي كان مسيطر عليها من قبل قوات المعارضة، بعد أن تعرضت لحصار من قبل قوات النظام لمدة 4 سنوات.