علقت الفنانة نجلاء بدر على نتيجة الانتخابات الأمريكية والتى فاز بها دونالد ترامب، حيث صرحت لـ"انفراد" أنها تذكرت فوز باراك أوباما لأنه من اوصول عربية، لافته إلى أنها كانت تتمنى خسارة هيلارى كلينتون لأنها كانت تستكمل مسيرة الإخوان.

وأشارت نجلاء إلى أنها ليست متفائلة بفوز ترامب أيضا لأنه وعلى مدار السنين الماضية وسياسية أمريكا واحدة وتتبع الحزب اليهودى من الأصول الماثونية، وأن الولايات المتحدة الامريكية يحكمها الحزب، وآى رئيس يأتى ينفذ قرارات وليس يضع أفكاره، ويتم تجنيده مثله مثل غيرة.

وأضافت نجلاء أنه سيكون هناك سياسة جديدة وخريطة العالم ستكون جديدة ولكن على نفس النهج السابق والأهداف ولكن بسياسة خفيفة قائلة: "السم فى العسل"، موضحه أن هيلاى كلينتون كانت تتحدث فى الفترة الأخيرة على المكشوف.

وأضافت نجلاء أن الولايات المتحدة الأمريكية طوال الوقت يصنفوا الدين الإسلامى بالدين الإرهابى، بخلاف كرههم الشديد للمسلمين والدين الإسلامى، وهذا الأمر يأتى من سياسة الحزب المنبثق من اليهودية، لافته إلى أنه مهما اختلفت الشخصيات فالسياسة واحدة ولن تتغير منذ ايام "رجين"، مؤكده أنها سياسة حزب وليست فرد، والحزب هو الحاكم الأساسى لأمريكا.

وكانت شهدت الانتخابات الأمريكية مفاجأة مدوية، بعد فوز المرشح الجمهورى دونالد ترامب، بالرئاسة، عقب حصوله على أكثر من 270 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابى متقدماً على منافسته الديمقراطية هيلارى كلينتون، محطماً جميع الاستطلاعات الرأى السابقة.