نشرت وزارة النقل الأميركية الجمعة اقتراحا بإلزام الشاحنات والحافلات بتركيب أجهزة تحد من السرعة في خطوة تقول إنها ستنقذ الأرواح وتوفر الوقود على حد سواء.
وقال وزير النقل أنطوني فوكس في بيان “هناك فوائد جمة تخص السلامة في هذا القانون المقترح. بالإضافة إلى إنقاذ الأرواح فإن التوفير المتوقع في الوقود ومن ثم الحد من الانبعاثات يجعل هذا المقترح مكسبا للسلامة والحفاظ على الطاقة وعلى البيئة.”
وينص المقترح الذي طال انتظاره على أن تجهز كل الشاحنات والحافلات الأميركية الجديدة التي تزن أكثر من 26 ألف رطل بأجهزة تحد من السرعة.
وقالت الوزارة إن السرعة القصوى المسموح بها ستحدد بعد استطلاع الوزارة لآراء الجمهور. وطبقا للاقتراح تستمر فترة إبداء للرأي 60يوما، بحسب رويترز.
وأضافت أن شركات تصنيع المركبات والشركات التي تشتريهاوتشغلها ستكون جميعها مسؤولة أمام القانون.