باع الرياضي البولندي ” بيتور ميلاتشوفسكي ” الميدالية الفضية التي نالها في مسابقة رمي الرمح بأولمبياد ريو الأخير لإنقاذ حياة طفل يعاني نوع نادر من السرطان، وفقا لتقارير صحفية.
وسعى البطل البولندي إلى توفير مبلغ 84 ألف دولار لازمة لإجراء جراحة للطفل أوليك زيمانسكي (3 سنوات) الذي يعاني ورما سرطانيا في شبكية العين، ولكن أعلى العروض التي وصلت قدرت ثمن الميدالية بـ 19 ألف دولار فقط.
وأغلق ميلاتشوفسكي، الذي يملك فضية مماثلة في أولمبياد بكين، المزاد بعد أن أكد قيام عائلة ثرية بشراء الميدالية نظير المبلغ المطلوب لإجراء العملية - وفقا لسكاي نيوز عربية .
يشار إلى أن تكلفة إجراء العملية في نيويورك تبلغ 125 ألف دولار تقريبا، ولكن إحدى المؤسسات البولندية كانت قد تكفلت بثلث المبلغ، فيما استطاع بطل رمي القرص توفير المبلغ المتبقي.
يذكر أن بولندا حققت 11 ميدالية في أولمبياد ريو من بينها ذهبيتين و3 فضيات و6 برونزيات.