أكد العميد سمير الحاج المتحدث الرسمي للجيش اليمنى أنه لا خيار أمام الجيش الوطني سوى الحسم العسكرى ودخول صنعاء فكل ما يتعلق بالسياسة أغلقه المتمردون.
وقال الحاج في تصريح لقناة “يمن شباب” الموالية للشرعية: “إن القوات الحكومية في الطريق إلى نقيل بن غيلان بمديرية نهم شمال شرق صنعاء وهو موقع إستراتيجي وبالسيطرة عليه تصبح أهداف العاصمة تحت مرمى نيران القوات”.
وأوضح أن دول التحالف تبذل جهودا كبيرة في استعادة الشرعية في اليمن وحماية المواطن اليمني، مشيرا إلى أن ترويج إعلام الانقلابين حول معارك الحدود مع السعودية هي صناعة الوهم لأتباعهم في معركة خاسرة .
من ناحية أخرى، ذكر المركز الاعلامى للقوات المسلحة اليمنية أن طائرات دول التحالف العربى استهدفت مساء أمس تعزيزات لمليشيات الحوثيين وصالح بمنطقة البنطة بمديرية نهم ودمرت طقما عسكريا وقتل وجرح المسلحون الذين كانوا فيه، كما دمرت الطائرات دبابة للمليشيات في منطقة بني شكوان بمديرية نهم.
كما جددت الطائرات مساء أمس قصفها لمعسكر الاستقبال التابع للحرس الجمهورى في منطقة ضلاع همدان شمال غرب العاصمة بعد قصفه في الصباح .
وكانت طائرات التحالف قد قامت طوال أمس بقصف مواقع للمليشيات في أطراف العاصمة صنعاء واستهدفت الطريق مواقع في جبل المنار بمديريات الحيمة الخارجية وبنى مطر وبلاد الروس جنوب صنعاء المجاورة لمحافظة ذمار التي تسيطر عليها مليشيات الحوثيين .
وقصفت الطائرات أيضا معسكر اللواء 310 الذي يسيطر عليه الحوثيون في مدينة عمران شمال صنعاء .
وفى محافظة الجوف شمال اليمن الحدودية مع السعودية استهدفت الطائرات تجمعات للمليشيات في منطقة العرضي بمديرية الغيل.
وأوضحت مصادر المقاومة أن القوات الحكومية في المحافظة أحبطت خدعة لعناصر المليشيات للسيطرة على موقع عسكرى والذين أدعوا في مكالمة مع قائد الموقع أنهم من الصليب الأحمر ويريدون انتشال جثث للمليشيات سقطت في الموقع الذى سيطرت عليه القوات الحكومية مؤخرا .
وأكدت المصادر أن قيادة الجيش وافقت على الطلب وعند قدوم سياراتهم اكتشفت القوات أن القادمين من مليشيات الحوثيين فأطلقوا النار عليهم فمات عدد منهم وفر الباقون بجراحهم.