تعقد وزارة التجارة والصناعة مؤتمرا موسعا يوم الخميس المقبل للإعلان عن إستراتيجية الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية حتى عام 2020، ومن المقرر أن يشارك فى المؤتمر عدد كبير من ممثلى منظمات الأعمال وعلى رأسها إتحاد الصناعات المصرية، والإتحاد العام للغرف التجارية بالإضافة إلى عدد كبير من رجال الصناعة والمصدرين ورؤساء عدد من اللجان بمجلس النواب، هذا فضلا عن مشاركة عدد من الشركاء الدوليين مثل المفوضية الأوروبية بالقاهرة - حيث من المقرر أن يلقى القائم بأعمال سفير الإتحاد الأوروبى كلمة فى الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر- بالإضافة إلى منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "UNIDO"، ومنظمة العمل الدولية ILO" "، ووكالة التعاون الإنمائى الألمانية " GIZ".

هذا ومن المقرر أن يستعرض المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة خلال فاعليات المؤتمر أهم محاور الإستراتيجية وكذا التحديات والفرص المتاحة والإطار الإستراتيجى للنتائج المستهدفة من تطبيق هذه الإستراتيجية وذلك فى ضوء ما حققته الوزارة من إنجازات خلال العام الماضى.

كما تتضمن فعاليات المؤتمر عقد 11 جلسة نقاشية تتضمن 6 جلسات رئيسية حول إستراتيجية كل من الإبتكار الصناعى، وتنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والطاقة، وإصلاح التعليم الفنى، والتدريب المهنى، وتعزيز التجارة، هذا فضلا عن 5 جلسات قطاعية تشمل القطاعات ذات الأولوية والتى تمتلك فيها مصر مزايا تنافسية لزيادة معدلات صادراتها وهى مواد البناء والصناعات الكيماوية والهندسية وصناعة السيارات والصناعات النسيجية.

ومن المقرر أن يعقد المهندس طارق قابيل مؤتمرا صحفيا موسعا لشرح كافة التفاصيل الخاصة بالإستراتيجية وكذا للرد على تساؤلات وسائل الإعلام فيما يتعلق بآليات ومراحل التنفيذ.