عرض الإعلامي حسن محفوظ، عبر برنامجه “أمن مصر”، على قناة “LTC”، مساء الجمعة، تفاصيل قتل الطفل “عصفور”، وإلقاء جثته في القمامة بإمبابة.

وأجهشت والدة الطفل “عصفور”، بالبكاء، وقالت: “مش ذنبنا إننا فقراء وغلابة، إن حق ابني محدش يرجعه، والقاتل لا ينال جزائه”.

وأضافت: “ابني كان شغال في محل جزارة بيتعلم، وتغيب عن المنزل، لأكثر من 10 أيام وبعدها بحثنا عنه لنجده قتيلا”، متابعة: “أنا عايزة حق ابني، وبناشد وزير الداخلية يرجع حق ابني”.
وقال والد “عصفور”: “يوم الحادث تأخر (محمد) عن موعد عودته للمنزل وعندما توجه إلى المحل للاطمئنان عليه، أخبره صاحبه بأنه انصرف متجها للمنزل كالمعتاد، مما دفع الأب للبحث عنه لدى أصدقائه وجيرانه إلا أن جهود البحث باءت بالفشل، وتأكد من حدوث مكروه له، خاصة بعد أن شاركه فى البحث عنه جيرانه وأفراد عائلته”.
وتابع أنه حاول تحرير محضر بغياب نجله بقسم شرطة إمبابة، إلا أنه نظرا لعدم مرور 24 ساعة على غيابه فشل فى تحرير المحضر، واستمرت محاولات البحث حتى فوجئ بعد مرور عدة ساعات باتصال من الرائد هيثم سكر، رئيس نقطة شرطة المنيرة الغربية، يخبره بأنه تم العثور على جثة طفل ملقاة بمقلب قمامة، وأنه يشتبه أن يكون “محمد”.
وأوضح والد الضحية أنه توجه إلى المشرحة لمشاهدة الجثة وكانت المفاجأة بعثوره على جثة ابنه محمد ليتأكد خبر وفاته، وأنه أصيب بضربتين بالرأس بواسطة آلة حادة، بالإضافة إلى طعنة بالبطن وتم إنهاء حياته خنقا، كما تم العثور على آثار تعذيب بجسده.