استقبلت غادة والى وزير التضامن الاجتماعى ، وفد البنك الدولـــــي وتم مناقشـــــــة خطة التوسع في برنامج تكافل وكرامة ليصل إلى مليون و700 ألف مواطن بحلول يونيو 2017 من الفئات الأكثر فقراً مع ضمان الفعالية والكفاءة والنزاهة. وأكدت غادة والى ، فى بيان صحفى ، أن البرنامج قد وصل إلى تغطية مليون أسرة مستفيدة حتى الآن، تضم نحو 8 ملايين مواطن، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على توسيع فئة المستفيدين بين شريحة كبار السن الذين ليس لهم مورد رزق وبين ذوي الإعاقة. وأوضح البيان ، الى أن وفد البنك الدولى أشاد بالتوسع الجغرافى فى كل المحافظات وبأداء برنامج تكافل وكرامة خاصة في ظل ما يوفره البرنامج من حماية لمجموعات مختلفة من الفقراء والمسنين وذوي الإعاقة ولما له من أثر إيجابي على الاستثمار في الأطفال والنساء كما أثنى البنك الدولي على زيادة التمويل الخاص بالبرنامج من قبل وزارة المالية. وراجع فريق البنك الدولي ، آلية التحقق والتظلم المطبقة في البرنامج، واطلع على أدوات قياس الإعاقة التي تم تطويرها بالتعاون مع القومسيون الطبي في وزارة الصحة والتي من شأنها التيسير على ذوي الإعاقة وضبط عملية اســــــتهدافهم واتفق مع وزارة التضامن الاجتماعي على تحويل دفعة بقيمة 90 مليون دولار من القرض الخاص بالمشروع.