أكد محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن التبرع داخل المساجد لا بد أن يكون منضبطًا، ومن خلال إيصال معتمد، موضحا أن الله لا يقبل التبرع مادام المواطن لم يتحرَّ عن حقيقة ذهاب أمواله إلى المكان الصحيح.
وأضاف خلال لقائه ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع على قناة «الحياة»: “تم تشكيل لجنة ثلاثية بين الأوقاف والمالية والكهرباء لإنهاء جميع المشكلات المالية الخاصة بالمساجد، ومن يحتاج للتبرع لنا أن يأتي للوزارة ولا يعطي أمواله لأي شخص دون سند رسمي”، مشيرًا إلى أن إنتاج مصنع دمنهور بالكامل يذهب إلى مساجد الجمهورية.