أدانت جمهورية مصر العربية في بيان صادر اليوم الجمعة عن وزارة الخارجية، بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذي شنته حركة الشباب أمس 25 أغسطس على شاطئ “ليدو” في العاصمة الصومالية مقديشيو.
وأعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا، مؤكداً على وقوف مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب الصومال الشقيق في مواجهة ظاهرة الإرهاب.
وطالب المجتمع الدولي بتكثيف جهوده لمواجهة تلك الظاهرة وتوفير كافة أشكال الدعم لاستقرار الصومال وسلامته.
وكان الهجوم الإرهابى قد أسفر عن مقتل نحو 10 أشخاص.