طالب التحالف الشعبى الاشتراكى بإصدار تشريع بعقوبة مشددة لأصحاب بلاغات الخيانة العظمى الكاذبة، على أن يقع عبء الاثبات على صاحب البلاغ سواء قدمه فى صورة محررة الى النيابة العامة أو اطلقه فى أى وسيلة اعلامية، وتمييز هذا الاتهام بالذات عن كل جرائم السب والقذف.
وقال مدحت الزاهد القائم بأعمال رئيس الحزب أن بلاغات التخوين قد تكاثرت فى الفترة الاخيرة وأن الباحثين عن الشهرة والمتزلفين لكل سلطة يلجأون الى مثل هذه الحقارات، وهى تستهدف الترويع ومعظمها بلاغات ثأرية ونتيجتها تسميم المناخ السياسى وافساد مبدأ الحوار والحق فى الاختلاف.
أضاف، أن التحالف الشعبى ورغم انضمامه للحملة الشعبية للدفاع عن الارض ورغم رفضه لسعودة الجزر واسلوب التخوين الذى اتبعه الاعلام الامنى ضد المعارضين فى هذه القضية وغيرها الا أنه يرفض استخدام اتهام الخيانة العظمى ضد أى من يعارض موقفهم وطريقتهم، وهو لا يستعير من خصومه اساليبهم ويرى ضرورة أن تحفظ النيابة كل بلاغات التخوين من أحاد المواطنين فى كل القضايا.