يزور الرئيس عبد الفتاح السيسي، جمهورية الهند خلال الفترة من الأول حتى الثالث من سبتمبر المقبل، بناء على دعوة من الرئيس الهندي «براناب موخرجى».
وتأتي زيارة الرئيس إلى الهند في إطار حرص البلدين على تعزيز العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربطهما على جميع الأصعدة.
ومن المقرر أن يلتقي الرئيس خلال الزيارة مع كل من الرئيس الهندي «براناب موخرجى»، ونائب الرئيس «محمد حميد أنصاري»، ورئيس الوزراء «ناريندرا مودى»، بالإضافة إلى عدد من كبار المسئولين ورجال الأعمال الهنود.
وستركز المباحثات على سبل تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، ولا سيما على الأصعدة الاقتصادية والاستثمارية والتنموية في ضوء التجربة الهندية المتميزة في تحقيق التنمية الشاملة وتنويع قاعدة صناعتها الوطنية، فضلًا عن العمل على زيادة وتنويع التبادل التجاري بين البلدين الذي وصل إلى نحو 4 مليارات دولار سنويًا، إلى جانب مناقشة آفاق تعزيز مساهمة الشركات الهندية في المشروعات القومية التي يتم تنفيذها في مصر حاليًا.
كما ستتناول المباحثات عددًا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، شارك في الدورة الـ3 لمنتدى قمة «الهند - أفريقيا 2015»، التي عقدت في الفترة من 23 وحتى 29 أكتوبر الماضي.