تستكمل الدائرة الأولى جنايات شمال القاهرة الابتدائية بالعباسية، برئاسة المستشار مصطفى الكومى، محاكمة أميني شرطة بتهمة اغتصاب فتاة بمنطقة الساحل، داخل سيارة شرطة النجدة، بالقضية المعروفة إعلاميا بقضية "فتاة الساحل".

تعود تفاصيل القضية، لتعقب اثنين من أمناء الشرطة فتاة كان برفقتها شخص آخر بمنطقة الساحل، وقاما بإيقاف الفتاة واستجواب الآخر، وعقب ذلك قاما باختطاف المجنى عليها داخل سيارة شرطة النجدة وتجريدها من ملابسها واغتصابها، ثم توجهت الفتاة وحررت بلاغا بالواقعة.

وأجلت المحكمة القضية أكثر من مرة نظرا لتغيب المجنى عليها، ورفضها حضور المحاكمة.