يعد الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى لفريق وادى دجلة، آخر المدربين الأجانب الراحلين عن الدورى المصرى، بعد أن تم إنهاء تعاقده مع مسئولى فريقه بالتراضى، فى ظل أزمة الدولار، ورغبة مجالس إدارات الأندية فى الوقوف بجوار الحكومة المصرية لمساندتها فى التصدى لارتفاع سعر العملة الصعبة مقارنة بالجنيه المصرى، فضلاً عن تدهور مستوى الفريق الدجلاوى فى المباريات الماضية، واقتراب أحمد حسام ميدو من تولى مهمة القيادة بدلاً منه. وسبق كارتيرون، رحيل البرتغالى جورفان فييرا عن تدريب فريق سموحة، عقب تسريب مكالمته مع أحد وكلاء اللاعبين والتى أساء خلالها إلى مصر، وتولى حلمى طولان مهمة القيادة بشكل رسمى. وسبق فييرا، رحيل مارتن يول عن تدريب الأهلى، عقب أحداث اقتحام الألتراس تدريبات الفريق بمقر النادى بمدينة نصر، ليتولى حسام البدرى مهمة قيادة المارد الأحمر. وبرحيل هؤلاء الأجانب، يصبح الدورى المصرى خاليا من المدربين "الخواجات"، وتم إسناد مهمة القيادة الفنية للفرق الـ 18 بالدورى العام لمدربين محليين، كالتالى.. 1- الأهلى - حسام البدرى 2- الزمالك - جارى البحث عن مدرب محلى مع رفض مرتضي منصور التعاقد مع مدرب أجنبي 3- الإسماعيلى - أشرف خضر 4- سموحة - حلمى طولان 5- الإتحاد السكندرى - مختار مختار 6- المصرى البورسعيدى- حسام حسن 7- بتروجت - طلعت يوسف 8- طلائع الجيش - جارى البحث عن مدرب محلى 9- وادى دجلة - أحمد حسام ميدو "الأقرب" 10- إنبى - علاء عبد العال 11- المقاولون العرب - محمد عودة 12- الإنتاج الحربى - شوقى غريب 13- الداخلية - ضياء عبد الصمد 14- أسوان - عماد النحاس 15- النصر للتعدين - أسامة عرابى 16- طنطا - خالد عيد 17- الشرقية - جارى البحث عن مدرب محلى 18- مصر المقاصة - إيهاب جلال