ضرب رائد الفضاء الأمريكي “جيف وليامز” الرقم القياسي في أطول إقامة متراكمة لأمريكي في الفضاء متفوقاً على زميله “سكوت كيلي”، ولكنه ما زال بعيداً عن الرقم العالمي الذي يحتفظ به بادالكا.
فقد كسر جيف وليامز الأربعاء الماضي الرقم الأمريكي القياسي السابق للإقامة في الفضاء والذي كان من نصيب ” سكوت كيلي ” مع 520 يوماً في رصيده.
ومن المقرر أن يعود وليامز إلى الأرض في السادس من سبتمبر، وحينها سيكون أمضى 534 يوماً.
أما الرقم القياسي العالمي فمن نصيب الروسي “جينادي بادالكا ” بعدد أيام متراكمة في الفضاء 879.