تكبدت البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الحالي خسائر بلغت نحو 4.4 مليار جنيه ليبلغ رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة نحو 412.2 مليار جنيه، مقابل 416.6 مليار جنيه في الأسبوع السابق له، بانخفاض بلغت نسبته 1.1%.
وأظهر التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية تباين أداء مؤشرات السوق، حيث هبط مؤشر السوق الرئيسي «إيجي إكس 30» بنسبة 2.23% ليسجل مستوى 8131 نقطة، فيما انخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي إكس 70» بنحو 0.61% ليبلغ مستوى 363 نقطة، فيما سجل مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا ارتفاعا بنحو 0.03% ليبلغ مستوى 811 نقطة، وبالنسبة لمؤشر «إيجى إكس 20» متعدد الأوزان فقد سجل انخفاضا بنحو 2.33% ليبلغ مستوى 8227 نقطة.
وصل انخفاض قيم التداول خلال الأسبوع الحالي ليبلغ 3 مليارات جنيه من خلال تداول 893 مليون ورقة منفذة على 87 ألف عملية مقارنة بإجمالي قيمة تداول بلغت 6.2 مليار جنيه، وكمية تداول بلغت 1.194 مليار ورقة منفذة على 113 ألف عملية خلال الأسبوع السابق له.
وسجلت بورصة النيل سجلت قيمة تداول بلغت 12.7 جنيه ومن خلال تداول 10.4مليون ورقة منفذة على 2087 عملية، واستحوذت
الاسهم على 83.94% من إجمالي قيم التداول داخل المقصورة فيما استحوذت السندات على نحو 16.06%.
وأوضح أن تعاملات المستثمرين المصريين استحوذت على 77.36% من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ المستثمرون الأجانب غير العرب على 17.38% والعرب على 5.25%، وذلك بعد استبعاد الصفقات.
ونوه التقرير بأن تعاملات المستثمرين الأجانب غير العرب سجلت صافي بيع بقيمة 53.47 مليون جنيه، بينما سجل المستثمرون العرب صافي شراء بقيمة 23.50 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.
يذكر أن صافي تعاملات الأجانب غير العرب سجل شراء قدره 564.39 مليون جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافي شراء بلغ 1.140 مليار جنيه خلال نفس الفترة بعد استبعاد الصفقات.
وأضاف أن المؤسسات استحوذت على 48.37% من المعاملات في البورصة، وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 51.63%. وسجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة 84.92 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.
وفيما يتعلق بسوق السندات، أوضح التقرير أن إجمالي قيم التداول بلغ 449 مليون جنيه، كما بلغ إجمالي حجم التعامل على السندات نحو 437 ألف سند تقريبا.