رغم صدور قرار من النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بصفته رئيسًا للجنة استرداد الأموال المهربة، بمخاطبة نظرائه في سويسرا وأسبانيا وهونج كونج، لرفع اسم رجل الأعمال حسين سالم وأفراد أسرته من قائمة تجميد الأموال في الخارج ومخاطبة الإنتربول الدولي لرفعهم من النشرة الحمراء - إلا أن الإنتربول مازال يضع صور رجل الأعمال وأسرته على الموقع الرسمي للشرطة الجنائية حتى الآن.
وتضمنت النشرة الحمراء الخاصة برجل الأعمال حسين سالم والمنشورة على صفحة الإنتربول، أنه من مواليد 11 نوفمبر عام 1933 ويحمل الجنسيتين المصرية والإسبانية، ودون تحت صورته أنه مطلوب للسلطات المصرية لارتكابه جريمة تربح .
فيما تضمنت النشرة الحمراء لنجله خالد حسين سالم، أنه من مواليد 4 أغسطس عام 1961، ويحمل الجنسيتين المصرية والإسبانية، وأنه مطلوب من السلطات المصرية لاتهامه بارتكاب جرائم غسل الأموال والاختلاس وتربح المال العام، أما بالنسبة لابنته ماجدة حسين سالم فأنها من مواليد 4 مارس عام 1963 وتحمل الجنسية المصرية فقط ومطلوبة فى جريمة غسل أموال .
وكان جهاز الكسب غير المشروع بوزارة العدل انتهى من اتمام عملية التصالح مع رجل الاعمال حسين سالم وأسرته مقابل تنازله عن 75 % من ثروته والتى قدرت بإجمالى 5 مليارات و341 مليون و850 ألف جنيه مقابل انقضاء الدعاوى الجنائية المقامة ضده فى مصر .
من جانبه، قال مصدر قضائى: إن جهاز الكسب غير المشروع، ألغى القرار الصادر منه بالتحفظ على ممتلكات حسين سالم وأسرته وفقا لعقد التصالح الذى أبرمه مع الدولة وأخطر 25 جهة بالدولة لرفع اسمه من قائمة المتحفظ على أموالهم وإلغاء النشرة الحمراء الصادرة ضده من الإنتربول الدولى.
رفع جهاز الكسب غير المشروع برئاسة المستشار عادل السعيد مساعد وزير العدل، رسميا، اسم رجل الأعمال حسين سالم وأبنائه خالد وماجدة سالم من قوائم المتحفظ على أمواله، بعد وصول إخطار الجهاز إلى البنك المركزى وهيئة المساحة والشهر العقارى والبورصة ووزارات السياحة والزراعة والمالية، كما تم وصول إخطار إلى مصلحة الجوازات والهجرة برفع أسمائهم من قوائم الترقب والوصول تمهيدا لعودتهم إلى القاهرة.
وأوضح جهاز الكسب غير المشروع، أن لجنة الفحص والتحقيق خاطبت 25 جهة لرفع التحفظ عن أموال حسين سالم، ورفع اسمه من النشرة الحمراء، من خلال إخطار الإنتربول الدولى وهو ما كان يمثل قيدا على سالم وأسرته، ورغم ذلك تم اتخاذ الإجراءات بالنسبة للداخل بينما مازلت النشرة الحمراء لسالم وأبنائه موجودة على الصفحة الرسمية للإنتربول.
وأشار جهاز الكسب غير المشروع، إلى أن الدولة التزمت فى اتفاقها مع حسين سالم بعد سداد كافة المستحقات عليه، وتم إلغاء كافة القرارات الصادرة ضده سواء بالتحفظ على أمواله أو منعه من التصرف فيها أو منعه من السفر أو وضعه على قوائم الترقب والوصول، فضلا عن إخطار لجنة استرداد الأموال التى يرأسها المستشار نبيل صادق النائب العام لإخطار الاتحاد الأوربى وكافة الدول الأجنبية بإلغاء طلب مصر فى تجميد أموال حسين سالم وأصوله فى الخارج.